Diplomatic International School

Studying forum of the D.I.S. school in Riyadh
 
HomeCalendarGalleryFAQSearchMemberlistUsergroupsRegisterLog in
Poll
How you feel with the forum?
It is excellent
65%
 65% [ 28 ]
It is a step to the right way
23%
 23% [ 10 ]
It needs major enhancements
9%
 9% [ 4 ]
It is not neccessary
2%
 2% [ 1 ]
I don't know how to use it!
0%
 0% [ 0 ]
Total Votes : 43
Latest topics
» Meet The Spartans Dual Audio Eng Hindi
Sun Jun 08, 2014 7:12 am by trudwin

» Lynda.com_Learning_Dreamweaver_4-adds
Sat Jun 07, 2014 9:41 pm by trudwin

» Lynda.com_Learning_Dreamweaver_4-adds
Sat Jun 07, 2014 9:40 pm by trudwin

» Video Seks Brunei
Sat Jun 07, 2014 2:00 pm by trudwin

» FAKE.WEBCAM.7.3.FULL.KEYGEN.WORKEDFAKE.WEBCAM.7.3.FULL.KEYGEN.Wdcus
Sat Jun 07, 2014 12:41 am by trudwin

» TreeSize Professional V5.3.4
Thu Jun 05, 2014 11:11 pm by trudwin

» Voxengo Elephant VST V2.6 Incl KeyGen-BEAT
Fri May 30, 2014 2:07 pm by trudwin

» EJay DJ Mixstation 3 -
Fri May 30, 2014 10:54 am by trudwin

» Ancient Secrets Mystery Of The Vainishing Bride Setup
Thu May 29, 2014 6:47 am by trudwin

Keywords
Log in
Username:
Password:
Log in automatically: 
:: I forgot my password

Share | 
 

 [size=24]البركة[/size]

View previous topic View next topic Go down 
AuthorMessage
doctor

avatar

Posts : 12
Join date : 2010-01-27

PostSubject: [size=24]البركة[/size]   Thu Jan 28, 2010 12:29 am

؟بسم الله الرحمن الرحيم

أحبتي في الله


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ 133
الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِين 134َ



كيف نعيد البركة إلي منازلنا ؟


نقص البركة في النفس والمال والولد مدار حديث شبه يومي بين افراد العائله ..

فقرص الخبز اصبح اصغر
والراتب الشهري ينتهي في ثاني ايام الشهر

وكيلو التفاح أو الموز لايُشبع مثل الماضي


فكيف السبيل إلى البركة من جديد ؟؟

ربما من خلال 18 وسيلة مضمونه إن شاء الله ستستطيع إعادة البركةإلى حياتنا ..

من أسباب البركة

1 - قراءة القرآن

يقول الله تبارك وتعالى: {وَهَذَا كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ} الأنعام:92، فالقرآن جعله الله بركة من خلال اتباع تعاليمه وقراءته وتحكيمه والتداوي به، ولذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: البيت الذي يذكر فيه القرآن تسكنه الملائكة، وتهجره الشياطين، ويتسع بأهله ويكثر خيرًا.


2 - التقوى والإيمان بالله

يقول تعالى: {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالأرْضِ} الأعراف:96، ويتضح لنا من قول الله تعالى أن الإنسان المؤمن التقي سوف يشعر بالبركة في حياته وفي زوجته وفي أولاده.


3 - البسملة

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا دخل الرجل بيته فذكر الله تعالى عند دخوله وعند طعامه قال الشيطان لأصحابه: لا مبيت لكم ولا عشاء, إذًا فذكر الله والبسملة لا بد أن يبدأ بهما الإنسان في كل شيء حتى عند المعاشرة الزوجية يقول: اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا, فإذا رزق بمولود في تلك الليلة بارك الله له فيه لأن أي عمل لا يبدأ باسم الله فهو أبتر أي مقطوع البركة.


4 - الاجتماع على الطعام وبعض الأطعمة

كما أخبر النبي صلى الله عليه وآله وسلم: كلوا جميعًا ولا تفرقوا فإن البركة في الجماعة, فطعام الواحد يكفي لاثنين وطعام الاثنين يكفي الثلاثة والأربعة وكذلك هناك بعض أنواع الطعام فيها بركة مثل اللبن والعسل والزيت والتمر.


5 - السحور للصيام

كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم: تسحروا فإن في السحور بركة والمراد في البركة الأجر والثواب، ولكي يكون الإنسان مرتاحًا في الصوم.


6 - ماء زمزم

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن ماء زمزم مباركة إنها طعام طعم وشفاء سقم.


8 - ليلة القدر

يقول الله تعالى: {إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ} الدخان:3 ويعني ليلة القدر، فهي خير من ألف شهر.


9 - العيدان

تقول إحدهن: كنا نؤمر أن نخرج يوم العيد حتى تخرج البكر من خدرها، ويخرج الحيض فيكن خلف الرجال، يرجون بركة ذلك اليوم وطهرته.


10 - المال الحلال

فالله تعالى طيب لا يقبل إلا طيبًا، يقول سهل رحمه الله في آكل الحرام: عصت جوارحه شاء أم أبى، ومن أكل الحلال أطاعت جوارحه ووفقت للخيرات.


11 - كثرة الشكر والحمد

قال تعالى: {لَئِنْ شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ} إبراهيم:7.


12 - الصدقة

كما أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم: صدقة السر تطفئ غضب الرب.


13 - البر وصلة الرحم

يقول النبي صلى الله عليه وسلم: صلة الرحم وحسن الخلق وحسن الجوار يعمرن الديار ويزدن في الأعمار.





14 - التبكير في طلب الرزق

فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: بورك لأمتي في بكورها ولذلك فإن كثيرًا من الأشخاص الأغنياء عندما سئلوا عن سر غناهم قالوا السبب التبكير
قالوا: عندما سمعنا حديث رسول الله عن التبكير أصبحت أرسل تجارتي في أول النهار ويروى أنه؟؟؟ أُثرِي ثراءً عظيمًا.

15 - الزواج

يعتبر الزواج من الوسائل الجالبة للبركة على الزوج والزوجة كما يقول الله تعالى: {إِنْ يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ} النور:32 .


16 - إقامة الصلاة

يقول الله تعالى: {وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لا نَسْأَلُكَ رِزْقاً نَحْنُ نَرْزُقُكَ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى} طـه:132..


17 - التوكل على الله

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: لو أنكم توكلتم على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصًا وتروح بطانًا.



18 - الاستغفار

يعتبر الاستغفار مصدرًا للبركة كما يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: من لزم الاستغفار جعل الله له من كل ضيق مخرجًا ومن كل هم فرجًا ورزقه من حيث لا يحتسب.
الشكر و الدعاء له ان يغفر الله له ويرحمه لكاتب هذا الكلام



اللهم اجعل اخر كلامي في الدنيا لا اله الا الله محمد رسول الله
اللهم ما كان من خير فمن الله و حده .. و ما كان من شر فمني او من الشيطان
اللهم لا تجعلنا ممن ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا



ادعوا لي في ظهر الغيب

{رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاء }
Back to top Go down
View user profile
noor

avatar

Posts : 9
Join date : 2010-01-28

PostSubject: Re: [size=24]البركة[/size]   Thu Jan 28, 2010 1:26 am

جزاك الله خيرا انشاء الله Like a Star @ heaven
Back to top Go down
View user profile
doctor

avatar

Posts : 12
Join date : 2010-01-27

PostSubject: نعمة الإبتلاء   Thu Jan 28, 2010 2:14 am


بسم الله الرحمن الرحيم

نعمة الابتلاء
إن من السنن الكونية وقوع البلاء على المخلوقين اختباراً لهم, وتمحيصاً لذنوبهم , وتمييزاً بين الصادق والكاذب منهم
قال الله تعالى
( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ)
وقال تعالى
( وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ)
و قال تعالى
( الم(1) أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ(2) )
العنكبوت 1-2
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم
إن عظم الجزاء مع عظم البلاء، وإن الله إذا أحب قوماً ابتلاهم، فمن رضي فله الرضا، ومن سخط فله السخط
رواه الترمذي وقال حديث حسن
وأكمل الناس إيمانا أشدهم إبتلاء
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
أشد الناس بلاء الأنبياء، ثم الصالحون، ثم الأمثل فالأمثل، يبتلى الرجل على حسب دينه، فإن كان في دينه صلباً اشتد به بلاؤه، وإن كان في دينه رقة ابتلي على قدر دينه، فما يبرح البلاء بالعبد حتى يتركه يمشي على الأرض وما عليه خطيئة
أخرجه الإمام أحمد وغيره
و فوائد الإبتلاء

تكفير الذنوب ومحو السيئات

رفع الدرجة والمنزلة في الآخرة

الشعور بالتفريط في حق الله واتهام النفس ولومها

فتح باب التوبة والذل والانكسار بين يدي الله

تقوية صلة العبد بربه

تذكر أهل الشقاء والمحرومين والإحساس بالآمهم

قوة الإيمان بقضاء الله وقدره واليقين بأنه لاينفع ولا يضر الا الله

تذكر المآل وإبصار الدنيا على حقيقتها
والناس حين نزول البلاء ثلاثة أقسام

الأول
محروم من الخير يقابل البلاء بالتسخط وسوء الظن بالله واتهام القدر
الثاني
موفق يقابل البلاء بالصبر وحسن الظن بالله

الثالث
راض يقابل البلاء بالرضا والشكر وهو أمر زائد على الصبر
والمؤمن كل أمره خير فهو في نعمة وعافية في جميع أحواله
قال الرسول صلى الله عليه وسلم
عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله خير، وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن: إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له
رواه مسلم
واقتضت حكمة الله اختصاص المؤمن غالباً بنزول البلاء تعجيلاً لعقوبته في الدنيا أو رفعاً لمنزلته أما الكافر والمنافق فيعافى ويصرف عنه البلاء. وتؤخر عقوبته في الآخرة
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
مثل المؤمن كمثل الزرع لا تزال الريح تميله ولا يزال المؤمن يصيبه البلاء ومثل المنافق كمثل شجرة الأرز لا تهتز حتى تستحصد
رواه مسلم

والبلاء له صور كثيرة
بلاء في الأهل وفى المال وفى الولد, وفى الدين , وأعظمها ما يبتلى به العبد في دينه
وقد جمع
للنبي صلى الله عليه وسلم
كثير من أنواع البلاء فابتلى في أهله, وماله, وولده, ودينه فصبر واحتسب وأحسن الظن بربه ورضي بحكمه وامتثل الشرع ولم يتجاوز حدوده فصار بحق قدوة يحتذي به لكل مبتلى
والواجب على العبد حين وقوع البلاء عدة أمور
(1)
أن يتيقن ان هذا من عند الله فيسلم الأمرله
(2)
أن يلتزم الشرع ولا يخالف أمر الله فلا يتسخط ولا يسب الدهر
(3)
أن يتعاطى الأسباب النافعة لد فع البلاء
(4)
أن يستغفر الله ويتوب إليه مما أحدث من الذنوب

ومما يؤسف له أن بعض المسلمين ممن ضعف إيمانه إذا نزل به البلاء تسخط و سب الدهر , ولام خالقه في أفعاله وغابت عنه حكمة الله في قدره واغتر بحسن فعله فوقع في بلاء شر مما نزل به وارتكب جرماً عظيماً

وهناك معاني ولطائف اذا تأمل فيها العبد هان عليه البلاء وصبر وآثر العاقبة الحسنة وأبصر الوعد والثواب الجزيل
أولاً
أن يعلم أن هذا البلاء مكتوب عليه لامحيد عن وقوعه واللائق به ان يتكيف مع هذا الظرف ويتعامل بما يتناسب معه
ثانياً
أن يعلم أن كثيراً من الخلق مبتلى بنوع من البلاء كل بحسبه و لايكاد يسلم أحد فالمصيبة عامة , ومن نظر في مصيبة غيره هانت عليه مصيبته
ثالثاً
أن يذكر مصاب الأمة الإسلامية العظيم بموت
رسول الله صلى الله عليه وسلم
الذى انقطع به الوحي وعمت به الفتنه وتفرق بها الأصحاب
كل مصيبة بعدك جلل
يا رسول الله
رابعاً
ان يعلم ما أعد الله لمن صبر في البلاء أول وهلة من الثواب العظيم
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
إنما الصبر عند المصيبة الأولى
خامساً
أنه ربما ابتلاه الله بهذه المصيبة دفعاً لشر وبلاء أعظم مما ابتلاه به , فاختار الله له المصيبة الصغرى وهذا معنى لطيف
سادساً
أنه فتح له باب عظيم من أبواب العبادة من الصبر والرجاء , وانتظار الفرج فكل ذلك عبادة
سابعاً
أنه ربما يكون مقصر وليس له كبير عمل فأراد الله أن يرفع منزلته و يكون هذا العمل من أرجى أعماله في دخول الجنة
ثامناً
قد يكون غافلا معرضاً عن ذكر الله مفرطاً في جنب الله مغتراً بزخرف الدنيا , فأراد الله قصره عن ذلك وإيقاظه من غفلته ورجوعه الى الرشد

فاذا استشعر العبد هذه المعاني واللطائف انقلب البلاء في حقه الى نعمة وفتح له باب المناجاة ولذة العبادة , وقوة الاتصال بربه والرجاء وحسن الظن بالله وغير ذلك من أعمال القلوب ومقامات العبادة ما تعجز العبارة عن وصفة
قال وهب بن منبه
لا يكون الرجل فقيها كامل الفقه حتى يعد البلاء نعمة ويعد الرخاء مصيبة، وذلك أن صاحب البلاء ينتظرالرخاء وصاحب الرخاء ينتظر البلاء
و قال رسول الله
(: يود أهل العافية يوم القيامة حين يعطى أهل البلاء الثواب لو أن جلودهم كانت قرضت في الدنيا بالمقارض )
رواه الترمذي

ومن الأمور التي تخفف البلاء على المبتلى وتسكن الحزن وترفع الهم وتربط على القلب
(1)
الدعاء: قال شيخ الإسلام ابن تيمية
الدعاء سبب يدفع البلاء، فإذا كان أقوى منه دفعه، وإذا كان سبب البلاء أقوى لم يدفعه، لكن يخففه ويضعفه، ولهذا أمر عند الكسوف والآيات بالصلاة والدعاء والاستغفار والصدقة
(2)
الصلاة
فقد كان
رسول الله صلى الله عليه وسلم
اذا حزبه أمر فزع الى الصلاة
رواه أحمد
(3)
الصدقة
وفى الأثر
داوو مرضاكم بالصدقة
(4)
تلاوة القرآن
وننزل من القرآن ماهو شفاء ورحمة للمؤمنين

(5)
الدعاء المأثور
وبشر الصابرين الذين اذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا اليه راجعون
وما استرجع أحد في مصيبة إلا أخلفه الله خيرا منها
[/center][/size]
Back to top Go down
View user profile
Sponsored content




PostSubject: Re: [size=24]البركة[/size]   

Back to top Go down
 
[size=24]البركة[/size]
View previous topic View next topic Back to top 
Page 1 of 1
 Similar topics
-
» Size isn't everything...or is it?
» Immersion heater size
» •• Baltic Timber KING Size bed •• SOLD
» Do you think size matters?
» Size 26 clothes - give away, Pick up only inner west NSW

Permissions in this forum:You cannot reply to topics in this forum
Diplomatic International School :: General :: Open Discussion-
Jump to: